الإمارات العالمية للألمنيوم تدعم "المسابقة الدولية لتحدي الأعمال 2015" لمعهد تشارترد للإدارة

في إطار التزامها بتعزيز مهارات وقدرات قادة أعمال المستقبل

الإمارات العربية المُتحدة: في إطار سعيها لدعم طموحات قادة أعمال المستقبل، كانت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم راعياً للمنافسات النهائية الإقليمية لدول مجلس التعاون الخليجي في "المسابقة الدولية لتحدي الأعمال 2015" لمعهد تشارترد للإدارة (CIMA)، التي تم تنظيمها يوم 14 يونيو، حيث تستهدف "المسابقة الدولية لتحدي الأعمال" لمعهد تشارترد للإدارة، الطلاب الجامعيين من جميع أنحاء العالم، وتم تصميمها لإلهام وتعزيز مهارات الجيل القادم من قادة الأعمال. وتمثل دورة هذا العام السنة الثالثة التي تشارك فيها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في دعم المسابقة، حيث كانت الراعي الفضي لدورتي المسابقة الإقليمية عامي 2011 و 2013 من خلال شركتها التشغيلية التابعة، دبي للألمنيوم (دوبال).

وبهدف إستعراض مواهبهم في إدارة الأعمال، يعمل المشاركون في المسابقة معا في فرق من أربعة أفراد لتقديم تقرير يستند إلى دراسة جدوى للأعمال، ومن ثم يتم اختيار الفريق الفائز من كل منطقة مشاركة للتوجه الى وارسو في بولندا للمشاركة في النهائي العالمي الذي سيقام خلال الفترة من 3 إلى 7 أغسطس 2015، ويتم منح الجوائز للفائزين على الصعيدين المحلي والعالمي. وتنضوي مشاركة شركة الإمارات العالمية لألمنيوم في المسابقة الإقليمية لدول مجلس التعاون الخليجي على رعاية الجائزة التي يتم منحها لأفضل مشاركة في المنطقة.

وقال السد/ أمير الجناحي، مدير الإدارة المالية للمصهر في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ورئيس مجلس الإدارة الإقليمي لمعهد تشارترد للإدارة في الشرق الأوسط وجنوب آسيا وشمال أفريقيا :" تمثل مشاركة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في "المسابقة الدولية لتحدي الأعمال" لمعهد تشارترد للإدارة، أحد السبل التي يمكننا من خلالها الاستثمار بشكل مجدي وبناء في دعم مسيرة التعليم المالي والتجاري في المنطقة، حيث توفر المسابقة أيضا منبرا لتحقيق أقصى قدر ممكن من تفاعل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مع قادة أعمال المستقبل، وبالتالي تعزيز إمكانات ومواهب موظفينا."

وفي ضوء تركيزها الحثيث على الابتكار والأداء والربحية وفي نفس الوقت توفير الدعم لقطاع صناعة الألمنيوم بشكل عام، تلتزم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بتقديم إسهامات دائمة لدعم إقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة والاقتصادات العالمية، حيث تقوم الشركة، التي تعد مساهما كبيرا في دعم استراتيجية تنويع الاقتصاد المحلي، بدعم مجموعة واسعة من الفعاليات والأنشطة على مدار العام، والتي تساهم في تعزيز مكانة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم كشركة عالمية رائدة.

تجدر الإشارة إلى أن "المسابقة الدولية لتحدي الأعمال" لمعهد تشارترد للإدارة حققت نموا سنويا كبيرا منذ تأسيسها في العام 2009 بمشاركة ثماني مناطق دولية. وفي العام 2012، تلقت المسابقة مشاركات من 22 بلدا و و13 ألف متنافس، وهو العدد الذي إرتفع إلى 24 دولة خلال مسابقة العام الماضي. وتشهد مسابقة هذا العام، تنافس 26 منطقة من مختلف أنحاء العالم للفوز باللقب العالمي، مع مشاركة عدة فرق من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.