"أسبوع البيئة 2015" في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم يسلط الضوء على أهمية الإستخدام المسؤول للموارد الطبيعية

المبادرة التوعوية إستمرت خمسة أيام بالتزامن مع اليوم العالمي للبيئة

الإمارات العربية المُتحدة: تتزايد الأدلة على أن البشر يستهلكون الموارد الطبيعية بوتيرة أسرع  بكثير عما يمكن لكوكب الأرض تعويضه على نحو مستدام، وهي القضية التي كانت في طليعة الحملة العالمية لليوم العالمي للبيئة عام 2015. وفي إطار إلتزامها تجاه التنمية المستدامة وحماية البيئة، نظمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حملة داخلية تحت عنوان "أسبوع البيئة"  في الفترةمن 31 مايو إلى  4 يونيو، وذلك بهدف تسليط الضوء على القضايا البيئية الرئيسية بين صفوف موظفيها. وتضمنت المبادرة، التي إستمرت لمدة خمسة أيام، سلسلة من الأنشطة تحت شعار "أنا استخدم الموارد بطريقة مسؤولة" في الشركتين التشغيليتين التابعتين لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، في الإمارات العربية المتحدة – شركة دبي للألمنيوم (دوبال، التي تعرف أيضا باسم موقع جبل علي) وشركة الإمارات للألمنيوم (إيمال ، التي تعرف أيضا باسم موقع الطويلة).

ويعد اليوم العالمي للبيئة مبادرة ينظمها برنامج الأمم المتحدة للبيئة سنويا يوم الخامس من يونيو، وتهدف إلى تحفيز الوعي العالمي بالقضايا البيئية، وتعزيز مسيرة العمل البيئي الإيجابي لحماية الطبيعة وكوكب الأرض. وكان شعار اليوم العالمي للبيئة 2015 "سبعة مليار حلم- كوكب واحد. لنستهلك بحرص"، وهو الشعار الذي مثل مصدر إلهام لحملة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، و جوهر الإحتفال بيوم البيئة العالمي.

وافتتحت أنشطة أسبوع البيئة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بـ "ورشة عمل إدارة الموارد المستدامة"، والتي وفرت للموظفين المشاركين معلومات عن كيفية إدارة الموارد بمسؤولية والمساهمة في تحسين الانبعاثات البيئية في الإمارات العربية المتحدة -. كما منحت فعالية "نقاش الطاقة"، التي تم تنظيمها خلال اليوم الثاني، الموظفين الفرصة لزيارة "أكشاك نقاش الطاقة "، حيث حصلوا على المعلومات وتبادلوا الأفكار حول الممارسات الموفرة للطاقة وكفاءة الطاقة.

وتم تنظيم "حملة تنظيف" خارجية في اليوم الثالث من أسبوع البيئة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بهدف رفع مستوى الوعي بأهمية إدارة وفرز النفايات، وتمت دعوة الموظفين أيضا لمشاهدة عروض أفلام وثائقية لاستكشاف مدى تأثر البيئة الطبيعية في دولة الإمارات العربية المتحدة بالعوامل البيئية، فضلا عن كيفية إسهام الحياة اليومية للفرد في إجمالي انبعاثات الكربون بشكل عام. وإختتم الأسبوع فعالياته بحفل لتكريم المشاركين الذين تفوقوا خلال فعاليات الأسبوع.

وقال السيد/ فرانك بريجانتي، نائب أول الرئيس للبيئة والصحة والسلامة والأمن والإطفاء في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"عوضا عن الاحتفال باليوم العالمي للبيئة في يوم واحد فقط، أردنا أن يستمر الاحتفال بهذه المناسبة لمدة اسبوع، عبر تنظيم حملة استباقية لتعزيز مستويات الوعي وتشجيع التغيير السلوكي بين موظفينا على المدى الطويل، حيث شارك أكثر من 420 موظفا في أسبوع البيئة 2015 لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وهو ما يعد مستوى مشاركة مشجع للغاية."

ويشير السيد/ بريجانتي أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تلتزم بشكل قوي تجاه الاستدامة، حيث يعد مفهوم حماية البيئة ركيزة أساسية للقيم المؤسسية للشركة، حيث أضاف :" نسعى في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم جاهدين للمحافظة على بعض من أعلى المعايير في مجال حماية البيئة، بدءً من تحسين استخدام المواد الخام عبر الإدارة الفعالة لاستخدام الطاقة، وصولا إلى تقليل الأثر البيئي عبر الإدارة الصارمة للانبعاثات الهوائية، وتصريف النفايات السائلة والمخلفات، حيث يتجسد هدفنا في تحقيق استهلاك أقل للموارد، والاستخدام الأكثر كفاءة للطاقة والحد الأدنى من توليد النفايات، وهي العناصر التي مثلت إلهاما محوريا لفعاليات حملتنا ".