هيئتان دوليتان تعلنان ملائمة منتجات إيمال لممارسات البناء المستدام

تم مؤخرا الإعلان عن ملائمة منتجات شركة الإمارات للألمنوم (إيمال)، -إحدى الشركات التشغيلية التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وأضخم مصهر فردي للألمنيوم الأولي في العالم-، لممارسات البناء المستدام، وفقا للمعايير المعمول بها من جانب إثنتين من الهيئات الدولية، وهي:

  • برنامج الريادة في الطاقة والتصميم البيئيللمباني الصديقة للبيئة الذي دشنه المجلس الأمريكي للمباني الصديقة للبيئة.
  • برنامج المجلس الألماني للمباني المستدامة، الذي يهدف بقوة إلى تعزيز مفهوم المباني المستدامة ذات الكفاءة الإقتصادية.

وجاء هذا الإعلان في أعقاب تقييم دقيق لمنتجات إيمال من جانب وكالة التقييم المستقلة "جي سي آيه إس"، حيث يقول السيد/ عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"تضفي هذه التقييمات المستقلة وإعلان الخبراء الدوليين عن ملائمة منتجاتنا لممارسات البناء المستدامة، ميزة تنافسية على منتجات إيمال، سواء من ناحية خدمة أسوقنا الحالية أو إكتساب أسواق جديدة لمنتجاتنا ذات القيمة المضافة". ومضى السيد/ عبدالله كلبان بالقول :"تسهم تلك التقييمات المستقلة أيضا في تعزيز وإستدامة ثقة عملائنا القوية، التي تعد عنصرا حيويا في ظل الإقتصاد العالمي في يومنا هذا الذي يتسم بالعولمة وتنامي الجانب الصناعي، حيث تمثل الحماية البيئية منطقة تركيز رئيسية".

وكان قد تم أيضا الإعلان عن ملائمة منتجات شركة دبي للألمنيوم (دوبال)، إحدى الشركات التشغيلية التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، لممارسات البناء المستدام من جانب نفس الهيئتن الدوليتين، في العام 2013.

يشار إلى أن قائمة منتجات دوبال وإيمال تتكون من أكثر من 500 منتجا فرديا من منتجات الألمنيوم فائقة النقاء، والتي يتم تصنيع الكثير منها وفق متطلبات العملاء. يتم تصنيع منتجات الألمنيوم ضمن ثلاث أشكال هي السبائك فائقة النقاء وسبائك الخلائط لإعادة الصهر (لإستخدامات الإلكترونيات وصناعات الفضاء وتطبيقات السيارات، على الترتيب)، وسبائك ألواح الألمنيوم (لصناعة التغليف وصفائح الطباعة الحجرية وصناعة السيارات)، وإسطوانات السحب (لتطبيقات الإنشاءات والمواصلات وصناعة محركات السيارات والتطبيقات الصناعية). ويتم تصدير منتجات الشركة إلى أكثر من 350 عميلاً في نحو 68 دولة، غالبيتهم في أسيا وأوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأمريكتين.

من جانبه قال السيد/ وليد العطار، الرئيس التنفيذي للتسويق :"يمثل تصنيف كلا من برنامج الريادة في الطاقة والتصميم البيئيللمباني الصديقة للبيئة الذي دشنه المجلس الأمريكي للمباني الصديقة للبيئة، وبرنامج المجلس الألماني للمباني المستدامة، تطورا كبيرا بالنسبة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، خاصة وأن نحو 46 في المئة من إنتاجها الإجمالي يتكون من ألواح الألمنيوم التي تستخدم على نطاق واسع من جانب شركات سحب الألمنيوم لإنتاج مكونات ومواد البناء، مثل إطارات النوافذ والأبواب"، ومضى العطار بالقول :"ايضا هذا التصنيف الدولي لملائمة الإستخدام في ممارسات البناءيضع منتجات دوبال وإيمال في مكانة قوية يحددها المستخدمون النهائيون بمجال صناعة البناء والإنشاءات على مستوى العالم".

ويشير العطار إلى أن تصنيفات الإستدامة هذه تمثل أيضا عوامل تميُّز أساسية في السوق المحلية حيث تشكل ألواح الألمنيوم الحصة الأكبر من المبيعات السنوية، حيث أضاف :"تم سن قوانين جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تلزم تضمين معايير الإستدامة في جميع المشروعات الإنشائية الجديدة في الدولة إعتبارا من 2014، وبالتالي تمثل إستدامة منتجاتنا دليلا ملموسا على دعم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لمبادرة الحكومة للمباني الخضراء وتؤكد في الوقت نفسه على نجاح جهودنا لإنتاج "منتجات ألمنيوم صديقة للبيئة"- في إطار فلسفتنا للإستدامة الشاملة-، وتدعم إستراتيجيات الحد من تأثير عملياتنا على البيئة".