"الإمارات العالمية للألمنيوم" تنظم فعالية لإستعراض أهمية الإبتكار بموقعيها في جبل علي والطويلة

دعماً لأسبوع الإبتكار في الإمارات 

الإمارات العربية المُتحدة: في إطار دعمها لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بإعلان عام 2015 "سنة الابتكار" في دولة الإمارات العربية المتحدة و دعماً لفعاليات أسبوع الابتكار في التي  دشنت من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي والذي تم تنظيمه في الفترة  من 22 إلى 28 نوفمبر 2015، إستضافت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم فعالية الإبتكار  ليومٍ واحدٍ في كل من موقعي مصهريها في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتشجيع الابتكار وقوة التفكير الإبداعي. وتماشياً مع جهود شركة الإمارات العالمية للألمنيوم المتواصلة لضمان التحسين المستمر في جميع عملياتها، هدفت فعالية "الإبتكار... الموجّه بالأفكار"، التي تم تنظيمها بموقعي الشركة في جبل علي والطويلة يومي 23 و25 نوفمبر، على الترتيب، إلى تشجيع مشاركة الموظفين في مسابقة لفرق العمل، وإستعراض الإبتكارات التي تم تطويرها وتطبيقها بمختلف إدارات الشركة.

شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تتمتع بسمعة راسخة بمجال الابتكار وتم تكريمها على نطاق واسع تقديراً لما حققته من إنجازات على هذا الصعيد، حيث تشارك بانتظام في محافل الإبتكار الدولية وفازت بالعديد من الجوائز العالمية. وتعتبر الشركة، كل موظف من موظفيها الذين يتجاوز عددهم الـ 7 آلاف،"مخترعاً"، تسهم قدراته على التفكير الخلاق في منح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مكانة تنافسية بقطاع صناعة الألمنيوم.

في كلمته الافتتاحية في كلتا الفعاليتين، شدد سعادة/عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، على مدى أهمية الإبداع وإسهامات الموظفين، حيث قال:" تمثل فعالية "الإبتكار... موجهة من الأفكار"، إحتفاءاً بثقافة الابتكار ذات القيمة المضافة التي شكلت حجر زاوية مسيرة النمو والنجاح المستدام لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم على مر السنين"، ومضى سعادة/ عبدالله جاسم بن كلبان بالقول :"الإبتكار هو مكون أساسي من الحمض النووي لشركتنا، فهو يحدد هويتنا وطريقة عملنا، ويشكل ركيزة محورية مكنتنا من تحقيق مكانة ريادية على صعيد  صناعة الألمنيوم العالمية".

وتتجسد هذه الفلسفة بشكل جلي في "بيان مهمة" شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والذي يسلط الضوء على مدى أهمية الابتكار في تحقيق رؤية الشركة والإسهام المستدام في دعم إقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة والاقتصادات العالمية. وفي ظل دعمها الكامل لاستراتيجيات الابتكار التي حددتها قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، مكنت التقنيات المتطورة التي قامت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بتطويرها دخلياً، من جعل الشركة منافساً يحظى بالإحترام والتقدير على مستوى صناعة الألمنيوم العالمية وترسيخ مكانتها باعتبارها المعلم الصناعي الأبرز في الإمارات.

ويعد أسبوع الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، حدثاً وطنياً تم تنظيمه لدعم الإستراتيجية الوطنية المتكاملة للإبتكار في الإمارات التي تمتد على مدار سبع سنوات، والذي تم تدشينه في أكتوبر 2014، ويهدف إلى خلق اقتصاد متنوع قائم على المعرفة وترسيخ مكانة الإمارات كدولة رائدة بهذا المجال على مستوى العالم. وفي ظل إختيار الاستراتيجية للعام 2015 كـ"عام للإبتكار"، دشن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي، فعاليات أسبوع الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة في أغسطس 2015، كمنتدى للاحتفال بأفضل الإبتكارات على مستوى القطاعين الحكومي والخاص، وكذلك الجمهور.