إنطلاق برنامج شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للتدريب الصيفي 2015

المبادرة السنوية توفر فرص التدريب العملي القيمة للطلبة الإماراتيين.

الإمارات العربية المُتحدة: بدأت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم برنامجها السنوي للتدريب الصيفي للعام 2015، بهدف توفير فرص التدريب العملي القيمة للطلاب الإماراتيين من المدارس الثانوية والجامعات من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وتقوم المبادرة، التي تمتد في الفترة من 2 إلى27 أغسطس، بتوزيع الطلبة على إدارات الشركة ذات الصلة بمجال دراستهم، حيث يغطي التدريب العملي عادة إدارات مثل الموارد البشرية والمالية والتسويق.

وباعتبارها واحدة من أكبر المؤسسات الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، تساهم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، على حد سواء، في تنويع الاقتصاد الإماراتي، وتوفير فرص العمل على المدى الطويل للمواطنين. ويشكل برنامج التدريب الصيفي السنوي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم جزءا لا يتجزأ من استراتيجية التوطين في الشركة، ويهدف إلى تعزيز مستويات فهم صناعة الألمنيوم بين الشباب المواطنين، وفي نفس الوقت تدريبهم على أخلاقيات وممارسات العمل. وعلاوة على ذلك، يمكن البرنامج  شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من إختيار ورعاية الطلاب ذوي الأداء العالي، كجزء من هدف الشركة طويل المدى، لزيادة نسبة المواطنين الإماراتيين بين صفوف موظفيها.

وقالت السيدة/ الهام القاسم، نائب الرئيس التنفيذي لرأس المال البشري في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"يعكس برنامجنا للتدريب الصيفي مدى التزام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بتحقيق رؤية أصحاب السمو قادة دولة الإمارات العربية المتحدة، الذين يؤمنون بأن تحسين مهارات الإماراتيين هو المفتاح لتسريع مسيرة إزدهار الأمة"، ومضت القاسم بالقول :"يشغل العديد من المشاركين السابقين في برنامج التدريب الصيفي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم حاليا مناصبا عليا في الشركة، مما يدل على الفرص الكبيرة التي توفرها برامجنا للتدريب العملي، على المدى الطويل".

ووفقا للتقليد المتبع، إنطلقت أنشطة برنامج شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للتدريب الصيفي 2015، بجلسة تعريفية وتوجيهية خاصة، تم خلالها تزويد الطلاب بمقدمة شاملة ومتعمقة حول العمليات الرئيسية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بما في ذلك تسليط الضوء على مرافقها والخطوط العريضة لسياسات وإجراءات السلامة، ومن ثم تم توزيع المتدربين على واحدة من الإدارات ضمن الشركات التشغيلية التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم ، وهى شركة دبي للألمنيوم (دوبال، المعروفة أيضا باسم  موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي) أو شركة الإمارات للألمنيوم (إيمال، المعروفة أيضا باسم موقع الإمارات العالمية للألمنيوم بمنطقة الطويلة)، وذلك اعتمادا على مجالات دراستهم ومؤهلاتهم ومستوى مهاراتهم.

وقد شارك إجمالي 70 طالبا في برنامج التدريب الصيفي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في العام الماضي. وكما هو الحال في السنوات السابقة، مثل المشاركون في برنامج التدريب الصيفي 2015 عددا من المؤسسات التعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة بما في ذلك المدارس الثانوية والكليات والجامعات. ويعد برنامج التدريب الصيفي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، الذي يتاح للطلاب والطالبات على حد سواء، إلزاميا لجميع طلاب الجامعة الإماراتيين الذين يستفيدون حاليا من برنامج شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للمنح الدراسية، حيث ينتقلون لاحقا للعمل في الشركة.

وفي إطار حرصها على ضمان فرص التوظيف والتنمية المجزية، توفر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم حاليا التوظيف المباشر لما يقرب من 6900 موظف في دولة الإمارات العربية المتحدة، منهم أكثر من 1300 موظف من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، يشغلون ما يقرب من 38 في المائة من المناصب الإشرافية و 45 في المائة من الوظائف الإدارية. وتلتزم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بضمان تقديم مساهمة دائمة لإقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة والاقتصادات العالمية، حيث يمثل التوطين عنصرا رئيسيا ضمن جهود الشركة لتعظيم تأثيرها على مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدولة.