الإمارات العالمية للألمنيوم تستعرض تقنياتها المتطورة لإختزال الألمنيوم خلال معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة 2015

الإمارات العربية المُتحدة: عرضت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تقنياتها الخاصة لإختزال الألمنيوم أمام العاملين بقطاعي الطاقة والبيئة الدوليين، وذلك في إطار رعايتها الإستراتيجية لمعرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة 2015،  الذي إنعقد في الفترة من 21 إلى 23 أبريل بمركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات. وتمحور تركيز دورة هذا العام للمعرض على مفهوم الاستدامة، وهدفت على وجه التحديد إلى  تسليط الضوء على دور دولة الإمارات في تعزيز الممارسات البيئية وإستعراض أحدث الابتكارات العالمية التي تقود الاقتصاد الأخضر.

وفي ضوء ما سبق، ركز جناح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالمعرض على تقنيات الشركة المتطورة لإختزال الألمنيوم، التي تعد أمثلة على أفضل ممارسات الشركة في مجال الابتكارات الموفرة للطاقة. يشار إلى أن تقنيتي DX+ وDX+ Ultra ، اللتين تعدا من بين أكثر تقنيات إختزال الألمنيوم كفاءة، تعملان عند مستويات أمبيرية عالية، وهو الأمر الذي يزيد من الإنتاجية، و يقلل من تأثير عمليات المصهر على البيئة عبر تحسين كفاءة الطاقة وتقليص إنبعاثات الغازات.

وقال السيد/طيب العوضي، نائب الرئيس للطاقة وتحلية المياه: شركة الإمارات العالمية للألمنيوم موقع جبل علي :"نحن في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ملتزمون بتقديم أعلى المنتجات والخدمات جودة، وفي نفس الوقت العمل بشكل مستدام في المجتمعات التي نعمل فيها، وإنطلاقاً من كونها أكبر منتج للألمنيوم الأولي في دول مجلس التعاون الخليجي، و واحدة من أكبر خمسة منتجين للألمنيوم في العالم، تضطلع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بمسؤولية قيادة مسيرة تطوير الممارسات المستدامة، حيث تجسد تقنيتا DX+ وDX+ Ultra  نهج الشركة المبتكر والمرتكز على التقنية المتطورة، للحد من الأثر البيئي لعملياتنا، وعلى نحو مماثل، يؤكد تركيزنا على ترشيد استهلاك الطاقة مدى التزام الشركة تجاه الحد من استهلاك الطاقة".

وإختتم طيب العوضي تصريحاته بالقول :"شهد معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة 2015 رعاية ومشاركة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للعام الرابع على التوالي، وفي ضوء دعمنا المتواصل للمعرض، فقد سعدنا برؤية مستويات الحضور العالية بدورة هذا العام، والتي أثبتت أهميتها كمنصة فعّالة بالنسبة لنا لتسليط الضوء على تقنياتنا العالمية الرائدة ومناقشة القضايا التي تحتل رأس جدول الأعمال البيئي مع زملائنا بهذا القطاع الصناعي".