الإمارات العالمية للألمنيوم تضع كفاءة الطاقة على قمة أولويات معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة 2015

الإمارات العربية المُتحدة: تشارك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، جنبا إلى جنب كبريات الشركات العاملة بقطاعي الطاقة والبيئة، كراعي إستراتيجي للدورة الـ17 لمعرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة، الذي ينعقد في الفترة من 21 إلى 23 أبريل بمركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات. وهذه هي السنة الرابعة على التوالي التي تقوم فيها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم  بالدعم والمشاركة في المعرض، حيث شاركت  سابقاً  كراع استراتيجي عبر شركة دبي للألمنيوم (دوبال، إحدى الشركات التشغيلية التابعة لها والمعروفة أيضا باسم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم جبل علي).  وكما هو الحال في السنوات السابقة، ستقوم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالاستفادة من هذه الفرصة لتبادل أفضل الممارسات مع العارضين من مختلف أنحاء العالم، من خلال عرض تقنياتها المتطورة التي تم تطويرها داخليا لإختزال الألمنيوم، وإستعراض الاستراتيجيات البيئية الخاصة بالشركة.

 وسيركز معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة 2015، على الاستدامة، وهو موضوع في طليعة تركيز عمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وأولوية استراتيجية للشركة. ومنذ تدشينها عام 1979، أسفر تركيز الشركة على الاستدامة عن تشكل  إلتزام قوي تجاه الحد من تأثير عملياتها الإنتاجية على البيئة والمجتمعات المحيطة بها، حيث سيقوم السيد/طيب العوضي (نائب الرئيس للطاقة وتحلية المياه: موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي)  استعراض الممارسات البيئية الخاصة بشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، من خلال المشاركة مع غيره من القادة في حلقة نقاشية خلال معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة 2015، بعنوان "المباني الخضراء وكفاءة استخدام الطاقة".

 وتعليقا على المشاركة المتكررة لشركة الإمارات العالمية  في المعرض، قال العوضي، :"يشتهر معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة دوليا بمنح العارضين فرص لا مثيل لها للتواصل مع صناع القرار وقادة الأعمال والمستثمرين في مجال البيئة والطاقة." ومضى بالقول:"تحافظ شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على أعلى المعايير في مجال حماية البيئة – بدءاً من تحسين استخدام المواد الخام عبر الإدارة الفعالة للطاقة، وصولا إلى تقليل الأثر البيئي من خلال الإدارة الصارمة للإنبعاثات، والتخلص من النفايات السائلة، ونحن نتطلع إلى الانخراط في مناقشات حول القضايا والحلول المتعلقة بالاستدامة مع الخبراء في معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة 2015".

وتتجسد رؤية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في تزويد الاقتصاد العالمي بمواد مستدامة من أعلى مستويات الجودة، وبناء إرث للتميز في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم. وقد عمل موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي، على في تطوير تقنيات إختزال الألمنيوم لأكثر من 20 عاما داخل دولة الإمارات العربية المتحدة. وتوفر تقنيات إختزال الألمنيوم المتطورة التي تم تطويرها داخليا، كفاءة في استخدام الطاقة، ومعايير أداء صديقة للبيئة، جعلت من الإمارات العالمية للألمنيوم شركة رائدة ومرموقة بقطاع تطوير تقنيات صناعة الألمنيوم العالمية.

 وفي ضوء ما سبق، سيركز جناح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالمعرض على تقنية DX+ لإختزال والتي تم تطبيقها على نطاق صناعي في شركة الإمارات للألمنيوم (إيمال، إحدى الشركات التشغيلية التابعة لها والمعروفة أيضا باسم موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بمنطقة الطويلة)؛ وإستعراض التقدم المحرز في إختبارات الجيل الجديد من هذه التقنية المعروف بإسم DX+ Ultera. يشار إلى أن تقنيتي DX+ وDX+ Ultra ، اللتين تعدا من بين أكثر تقنيات إختزال الألمنيوم كفاءة، تعملان عند مستويات أمبيرية عالية، وهو الأمر الذي لا يزيد فقط من الإنتاجية، ولكن يقلل أيضا من تأثير عمليات المصهر على البيئة عبر تحسين كفاءة الطاقة وتقليص إنبعاثات الغازات.

 تجدر الإشارة إلى أن معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة  يجمع سنويا العاملين بقطاعات الهندسة، والتكنولوجيا، والإدارة تحت سقف واحد لتسهيل عقد الشراكات الإستراتيجية لتعزيز البحث عن حلول مبتكرة ومستدامة من شأنها أن تدعم جهود الوكالات الحكومية والسلطات المدنية، حيث إختتم السيد/ طيب العوضي تصريحاته بالقول :"إنطلاقا من كونها المعلم الصناعي الأبرز في الدولة، تلتزم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بدعم جهود الاستدامة في دولة الإمارات وتعزيز إنجازاتها للجماهير المحلية والإقليمية والدولية، ومعرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة  يوفر منتدى ممتازا لتحقيق هذا الغرض".