في إطار إلتزامها بتعزيز مستقبل الأطفال المصابين بالتوحد

الإمارات العالمية للألمنيوم تتبرع بمنتجات ألمنيوم بقيمة 547 ألف درهم

لبناء المبنى الجديد لمركز دبي للتوحد

الإمارات العربية المُتحدة: في إطار حرصها الراسخ على دعم المتطلبات التعليمية للأطفال المصابين بالتوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة، تبرعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بـ60 طن من الألمنيوم لبناء المبنى الجديد لمركز دبي للتوحد. وفي ضوء ما تشتهر به من دعم طويل المدى للأطفال المصابين بالتوحد، عملت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عن كثب مع المركز، من خلال شركة دبي للألمنيوم (دوبال) التابعة لها، منذ العام 2009، لتقديم التمويل اللازم لتوفير العلاج والمعدات، فضلاً عن دعم حملة المركز السنوية للتوعية بمرض التوحد.

ويعادل تبرع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 547 ألف درهم، من مواد البناء التي سيتم استخدامها. وقد لعبت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أيضاً دوراً أساسياً في تعزيز مشاركة شركات صناعات الألمنيوم التحويلية في الإمارات، في تصنيع منتجات الألمنيوم النهائية لأغراض البناء. حيث إنضمت شركة الخليج للسحب وشركة تيكنيكال للزجاج والألمنيوم، وشركة الإمارات للزجاج، وشركة جوتمان، إلى مبادرة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، للتبرع بتكاليف عمليات التصنيع والمواد الأخرى اللازمة لتصنيع الأبواب والنوافذ والستائر.

وقال السيد/ خالد عيسى بوحميد، نائب أول الرئيس: الإتصال والعلاقات الحكومية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم :" على الرغم من دعمنا المتواصل لمركز دبي للتوحد على مدار السنوات الماضية، إلا أن هذه المبادرة تكتسب أهمية خاصة حيث نستخدم منتجاتنا للمساعدة في بناء مستقبل جديد للمركز"، وأضاف:" تتجاوز المسؤولية الاجتماعية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم نطاق التبرعات المالية، حيث نسعى أيضاً للاستفادة من مواردنا، حيثما أمكن، لمعايشة الواقع وإحداث تغيير حقيقي ملموس".

من جانبه قال السيد/ محمد العمادي (العضو المنتدب وعضو مجلس إدارة مركز دبي للتوحد)، " نشكر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، على دعمها المتواصل على مر السنين، كما أشيد بتشجيع الشركة المتواصل لثقافة دعم المجتمع بين صفوف موظفيها. لقد لعبت تبرعات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لصالح مركز دبي للتوحد، دوراً حاسماً في خطة توسيع مرافقنا، ما يساعدنا على تحقيق مهمتنا المتمثلة في تحسين حياة أطفال مرضى التوحد. "

تجدر الإشارة إلى أن العام 2014، شهد قيام موظفو شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بجمع تبرعات بقيمة 250 ألف درهم لصالح مراكز التوحد في دبي وأبو ظبي من خلال حملة خيرية على مستوى الشركة إرتكزت على المبادرات الداخلية لجمع التبرعات، حيث تم تخصيص جزء كبير من تلك التبرعات لصالح مركز دبي للتوحد، لتغطية تكاليف بناء المركز الجديد.