"الإمارات العالمية للألمنيوم" راعياً إستراتيجياً للدورة الإفتتاحية لمُنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم

يعتزم عملاق الألمنيوم الإماراتي، شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، إستعراض القيمة الكُبرى لإمتياز إدارة المشاريع بعملياته، والتطور القوي الذي يشهده هذا القطاع في دولة الإمارات العربية المُتحدة، عبر رعايته للدورة الإفتتاحية لمُنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع، الذي ينعقد يومي 29 و30 سبتمبر 2014، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، وتُنظمه هئية الطرق والمواصلات في دبي، بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي وشركة إعمار العقارية ومعهد إدارة المشاريع PMI.

وتجدُر الإشارة إلى أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، مملوكة مُناصفة لكل من شركة مبادلة للتنمية من أبوظبي ومؤسسة دبي للإستثمارات الحكومية من دبي، عبر دمج أصول الألمنيوم التشغيلية الرئيسية التابعة للجانبين والتي تضم كلاً من شركة دبي للألمنيوم، دوبال، وشركة الإمارات للألمنيوم، إيمال. وإنطلاقاً من رعايتها الإستراتيجية لمُنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع، ستلعب الشركة دوراً ريادياً وأساسياً خلال المُنتدى، كما تُشارك بجناح في المعرض الذي يُقام على هامش المُنتدى، يُسلط الضوء على مكانتها الرائدة كمنتج ألمنيوم عالمي بنى نجاحاته وإنجازاته على أسس الإمتياز. ويُشارك السيد/ يوسف بستكي، نائب أول للرئيس للمشاريع، في جلسة نقاشية تتناول المشاريع الكُبرى في الإمارات، حيث يعرض تجارب وخبرات الشركة بمجال إدارة المشاريع وبناء وتشغيل المرحلتين الأولى والثانية من مصهر إيمال، واللتين تم تنفيذهما قبل الموعد الزمني المُحدد وفي إطار الميزانية المُعتمدة، وحققتا سجلات سلامة فائقة.

من جانبه أشار سعادة/ عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المُنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، إلى أن إمتياز إدارة المشاريع مثّل عُنصراً حيوياً في مسيرة نمو وتطور أعمال الشركة على مدار السنين، حيث قال :"في العام 1979 بلغ إنتاج مصهر دوبال في ذلك الوقت 135 ألف طن سنوياً ليبلغ اليوم أكثر من مليون طن ، فيما تصل الطاقة الإنتاجية لمصهر إيمال، الذي تم بنائه في الفترة ما بين 2007 ومُنتصف 2014، أكثر من 1.3 مليون طن، وبذلك تصل الطاقة الإنتاجية الإجمالية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكثر من 2.4 مليون طن سنوياً، ما يضعها بقوة ضمن قائمة أكبر أربعة مصاهر لإنتاج الألمنيوم في العالم". ويضيف سعادة/ عبدالله بن كلبان بالقول :"تم بناء شركة الإمارات العالمية على أُسس الإلتزام بتحقيق الإمتياز في كل جانب من جوانب عملياتها، حيث ساهم الإبتكار والتحسين المُتواصل في تحقيق طموحاتنا المستمرة للنمو، فيما يقود إعتمادنا لأرقى وأفضل معايير إدارة المشاريع، مسيرة ترسيخ أقدام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم كمُنتج عالمي رئيسي".