"الإمارات العالمية للألمنيوم" وموظفوها يتبرعون بـ50 ألف درهم لعلاج سرطان الثدي في الدولة

الإمارات العربية المُتحدة: تعزز الإلتزام الراسخ لعملاق الألمنيوم الإماراتي، شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، تجاه صحة ورفاهية موظفيها والمجتمع بشكل عام، مع خضوع أكثر من 80 موظفة بالشركة لفحص الكشف عن سرطان الثدي، فضلاً عن التبرع بمبلغ 50 ألف درهم لصالح مبادرة "القافلة الوردية" خلال شهر أكتوبر الجاري، بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي.

وجاء تبرع الشركة في أعقاب إستضافتها لفعاليات اليوم السنوي السادس للتوعية بسرطان الثدي بالتعاون مع مبادرة "القافلة الوردية" Pink Caravan وهي مبادرة إماراتية للتوعية بسرطان الثدي وأهمية الفحص المبكر، تم تدشينها في العام 2011. وأقيمت فعاليات اليوم السنوي السادس للتوعية بسرطان الثدي بموقع عمليات الطويلة يوم 20 أكتوبر وبموقع عمليات جبل علي يوم 22 أكتوبر، بمشاركة نحو 500 سيدة تقريباً من مختلف إدارات الشركة.

وتضمنت الفعاليات فحوصات للكشف المبكر عن سرطان الثدي من جانب طبيبة تابعة لحملة "القافلة الوردية" في مكان مخصص لذلك، ومحاضرة تعليمية وجلسة للأسئلة والأجوبة بهدف تعزيز الوعي العام حول سرطان الثدي، ومجموعة من الأنشطة الترفيهية لجمع التبرعات، بما في ذلك معرض كتاب مصغر وأكشاك لبيع الكعك والتصوير الفوتوغرافي. وكثمرة لسخاء المشاركات بالحملة وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، تم جمع 50 ألف درهم تبرعات لصالح "القافلة الوردية" لتمويل علاج المصابات بسرطان الثدي في الإمارات.

وقال السيد/ خالد عيسى عبدالله بوحميد نائب أول للرئيس الاتصال والشؤون الحكومية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"نحتاج جميعاً أن نعمل معاً وعلى إمتداد جميع القطاعات لتعزيز الوعي بهذا المرض والإسهام في إنقاذ حياة النساء في الإمارات. إنا نفخر بمواصلة تعاوننا مع مبادرة "القافلة الوردية"، التي تبذل جهوداً دؤوبة لخدمة مجتمعنا".