نجاح كبير لصناعة الألمنيوم الإماراتية خلال الدورة الـ19 لمؤتمر CRU الدولي للألمنيوم في هونج كونج

المؤتمر مثل فرصة مثالية لتعزيز الوعي الصناعي بعملاق الألمنيوم الإماراتي الجديد.

نجحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، في تعزيز الوعي العام بعلامتها التجارية، وذلك خلال مشاركتها في الدورة التاسعة عشر للمؤتمر الدولي للألمنيوم CRU 2014، التي إنعقدت في هونج كونج يومي 19 و20 مايو الجاري.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة الإمارات العالمية للألمنيوم هي شركة مملوكة مُناصفة لكل من شركة مبادلة للتنمية من أبوظبي ومؤسسة دبي للإستثمارات الحكومية من دبي، وتضم الأصول التشغيلية الرئيسية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم كلاً من شركة دبي للألمنيوم، دوبال، وشركة الإمارات للألمنيوم، إيمال. وإنطلاقا من رعايتها البلاتينية للمؤتمر، فقد إستقطب التواجد القوي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم إهتمام العديد من العاملين بهذا القطاع الصناعي، الذين أرادوا، التعرف بشكل أكبر على الشركة الجديدة، وكيف تُسهم مرافقها المُتطورة وممارساتها المُستدامة وقائمة منتجاتها عالية الجودة وتقنياتها المُتطورة، في إضفاء قيمة كبرى على الأسواق العالمية.

ويقول السيد/ محمد قنبر، المدير العام للتسويق والمبيعات لمنطقة آسيا في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أنه في حين كانت آسيا دائما أضخم أسواق شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، فقد تجسد الهدف الرئيسي من مشاركة الشركة في الدورة التاسعة عشر للمؤتمر الدولي للألمنيوم CRU 2014 في الترويج للشركة الجديدة وتسليط الضوء على دولة الإمارات العربية المُتحدة كمركز مُتنامي لصناعة الألمنيوم، حيث يوضح :"تستقطب سلسلة المؤتمرات الدولية للألمنيوم، وبشكل مُعتاد، كبار المسؤولين التنفيذيين بقطاع صناعة الألمنيوم من مُختلف أنحاء العالم، وقد مثلت دورة هذا العام نجاحا كبيرا بالنسبة لنا، حيث تواصلنا مع العملاء الحاليين والمُحتملين، وإستعرضنا قائمة مُنتجاتنا وإلتزامنا تجاه التحسين المُتواصل والإبتكار وعرضنا رؤيتنا حول تزويد الإقتصاد العالمي بمواد مُستدامة تتسم بأرقى مستويات الجودة".

يشار إلى أن جهود تعزيز الوعي العام بعلامة الشركة التُجارية في السوق الآسيوية تُمثل جزءا أساسيا من إستراتيجية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للنمو، حيث يُضيف السيد/ محمد قنبرأن الشركة تقوم حالياً بتصدير نحو 39% من إنتاجها السنوي إلى آسيا، وهي النسبة المرشحة للزيادة بوتيرة مُستقرة في المديين القريب والمتوسط. ومن المُقرر أن ترتفع الطاقة الإنتاجية الإجمالية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى 2.4 مليون طن سنويا مع تشغيل المرحلة الثانية من مصهر إيمال، التابع للشركة، أواخر العام الجاري، ما يجعلها من بين أكبر خمسة منتجين للألمنيوم الأولي في العالم، خارج الصين.

ويشير السيد/ محمد قنبر إلى مدى الإهتمام الكبير الذي إستقطبه تنوع وجودة قائمة مُنتجات الشركة خلال الدورة التاسعة عشر للمؤتمر الدولي للألمنيوم CRU 2014، حيث تضُم قائمة منتجات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، الخلائط الأولية (لتطبيقات صناعة السيارات)، وإسطوانات السحب (لتطبيقات الإنشاءات والمواصلات وصناعة محركات السيارات والتطبيقات الصناعية)، والسبائك فائقة النقاء (للإلكترونيات وصناعات الفضاء)، وسبائك صفائح الألمنيوم (لصناعة التغليف وصفائح الطباعة الحجرية وصناعة السيارات).

ويختتم السيد/ محمد قنبر تصريحاته بالقول :"من الناحية الجغرافية والإقتصادية، تتميز منطقة الشرق الأوسط بموقع ممتاز لخدمة السوق الآسيوية، كما أننا نتمتع بإلتزام واضح تجاه تلك المنطقة عبر تعزيز تواجدنا والبنى التحتية اللوجيستية التابعة لنا، ما يجعلنا في مكانة قوية للإيفاء بالطلب المتزايد على الألمنيوم في آسيا، كما أننا نرى فرصاً حقيقية لزيادة حصتنا السوقية في السوق الآسيوية، وبالتالي كانت مشاركتنا في الدورة التاسعة عشر للمؤتمر الدولي للألمنيوم CRU 2014 فرصة مُمتازة لإستعراض مدى قدرتنا على إضفاء قيمة مُضافة".