"الإمارات العالمية للألمنيوم" تستضيف أولى دورات المؤتمر الإسترالي لتقنية صهر الألمنيوم في المنطقة

الإمارات العربية المُتحدة: في إنعكاس جلي لإلتزامها تجاه تطوير صناعة صهر الألمنيوم، تستضيف شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، فعاليات الدورة الحادية عشر للمؤتمر الإسترالي لتقنية صهر الألمنيوم، في دبي في الفترة من 6 إلى 11 ديسمبر 2014. وتنعقد دورة هذا العام للمؤتمر، الذي ينظمه المعهد الكيميائي الملكي الإسترالي وكلية الهندسة الكيميائية بجامعة نيو ساوث ويلز الإسترالية، للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

وتتضمن مشاركة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالدورة الحادية عشر للمؤتمر الإسترالي لتقنية صهر الألمنيوم، كلمتين رئيسيتين الأولى يلقيها سعادة/ عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب و الرئيس التنفيذي للشركة، ويسلط خلالها الضوء على تحول المنطقة إلى مركز عالمي رئيسي لصناعة الألمنيوم العالمية، في حين تضم الثانية تقريراً حول عملية البناء والتشغيل القياسية لمصهر إيمال. وسوف تقوم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بتقديم 10 ورقات عمل فنية تعرضها عملياتها الرئيسية لصهر الألمنيوم والمتمثلة في مصهر دوبال في جبل علي ومصهر إيمال في الطويلة، كما تشارك الشركة في إثنتين من الجلسات النقاشية.

وفي تعليقه على هذا الحدث المرموق، قال سعادة/ عبدالله جاسم بن كلبان :"إنطلاقاً من كوننا منتج عالمي للألمنيوم ومزود للتقنيات المتطورة، يسعدنا إستضافة أولى دورات المؤتمر الإسترالي لتقنية صهر الألمنيوم في المنطقة، حيث تتمتع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بعلاقات وثيقة وطويلة مع الجهات المنظمة للمؤتمر، خاصة في ظل عملنا لسنوات عن كثب مع كلية الهندسة الكيماوية بجامعة نيو ساوث ويلز الإسترالية، لتطوير تقناياتنا لإختزال خلال الألمنيوم، وبالتالي نشعر بعظيم الفخر لإستضافة هذا الحدث المرموق في دولتنا".