نجاح كبير لحملة "تغلب على الحرارة وكن آمنا" في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم

الإمارات العربية المُتحدة: أسفرت أول حملة صيفية مشتركة من حملات "تغلب على الحرارة وكن آمنا"، تنظمها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بموقعي عملياتها في جبل علي والطويلة، عن نجاح الشركة في تسجيل النسبة الصفرية من أيام العمل المفقودة جراء الإجهاد الحراري، خلال شهور الصيف الحارة في العام 2014.

وقال سعادة/ عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"هذان هما العامين الثامن والتاسع على التوالي، اللذين ننجح فيهما في تحقيق هذا الإنجاز الكبير ".

وتسلط الحملة السنوية لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم الضوء على مخاطر التعرض للحرارة وما يرتبط بها من مشكلات صحية خلال شهور الصيف، حيث إشتملت حملة هذا العام على عدد من المبادرات، بما في ذلك تنظيم جلسات تدريبية لأكثر من 3700 موظفاً، ومارثونين للمشي إستقطبا أكثر من 300 موظفاً، فضلاً عن تقديم أفكار الموظفين، والتي تضمنت دعوة موظفي الشركة في موقعي جبل علي (دوبال)، والطويلة (إيمال)، لتقديم إقتراحات تسهم في تقليص مستويات التعرض للحرارة والحد من الممارسات السيئة خلال شهور الصيف، حيث يعد ذلك العام الثاني على التوالي الذي يتم فيه ربط مبادرة إقتراحات الموظفين ببرنامج شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الشهير للإقتراحات، وخلال هذا العام تم تقديم إجمالي 912 إقتراحا، تم تطبيق 343 إقتراحا منها ومكافأة 254 إقتراحاً.

ويضيف سعادة/ عبدالله جاسم بن كلبان:"يعكس النجاح المتواصل لحملة "تغلب على الحرارة وكن آمنا" خلال هذا العام، إرتفاع مستويات الوعي العام بين موظفينا بالمخاطر الصحية ببيئة العمل، الناجمة عن الإرتفاع الكبير في درجات الحرارة، والتغيرات السلوكية المرتبطة بها، حيث لعبت أنشطة ومبادرات وحملات الإتصال المستهدفة دوراً أساساً في المحافظة على صحة وسلامة موظفينا خلال شهور الصيف الحارة".