"الإمارات العالمية للألمنيوم" تشارك بمعرض "هانوفر ميسي 2014" بألمانيا

  • المزروعي: المعرض يُمثل منصة مُمتازة لإستعراض فرص الإستثمار الصناعي في دولة الإمارات وتسليط الضوء على نهج الدولة كـ"بيئة مشجعة  للأعمال".
  • مُشاركة الإمارات العالمية للألمنيوم تأتي ضمن أضخم حضور على الإطلاق لدولة الإمارات بهذا المعرض التجاري البارز.
  • الدورة الثالثة لمُنتدى الإمارات للإستثمار والأعمال تنعقد على هامش المعرض وتستعرض المكانة المُتنامية لدولة الإمارات كمركز صناعي إقليمي.
  • حجم التبادل التجاري بين الإمارات وألمانيا وصل إلى 9 مليارات دولار في 2012، مع تواجد وأكثر من ألف شركة ألمانية تعمل بالدولة.

تعتزم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والتي تُعد أبرز قلاع الصناعة الإماراتية، المشاركة بدورة هذا العام لمعرض "هانوفر ميسي" التجاري، الذي ينعقد في ألمانيا في الفترة من 7 إلى 11 أبريل. ويستقطب هذا المعرض الصناعي والتقني العالمي البارز، أكثر من 200 ألف زائر من 71 دولة، حيث تشهد دورة العام 2014، المشاركة الأولى من نوعها لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وهي تحالُف صناعي مشترك لإنتاج الألمنيوم الأولي، يتخذ من دولة الإمارات العربية المُتحدة مقراً له، تعود ملكيته مُناصفة لكل من شركة مبادلة للتنمية من أبوظبي ومؤسسة دبي للإستثمارات الحكومية من دبي.

وقال سعادة/ سعيد المزروعي، الرئيس التنفيذي لعمليات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في الإمارات :"يوفر معرض "هانوفر ميسي" منتدى مثالياً للترويج لعلاقات الشراكة القائمة على الإمتياز التي نجحت دولة الإمارات العربية المُتحدة في تطويرها مع مُجتمع الأعمال العالمي، كما يُمثل أيضاً منصة مُمتازة لإستعراض فرص الإستثمار الصناعي التي تتمتع بها الإمارات، وإنطلاقاً من مكانتها الريادية العالمية بمجال صناعة الألمنيوم الأولي، تفخر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بأن تكون جزءاً من الجهود الرامية إلى تسليط الضوء على نهج الدولة كـ"بيئة مشجعة للأعمال"، وهو النهج الذي يُساعد في تعزيز وترسيخ سُمعتنا العالمية، ويوفر الكثير من المزايا والفوائد لدولتنا في المُستقبل".

وبالإضافة إلى مشاركتها بجناح كبير تحت مظلة الجناح الإماراتي  في المعرض، ستقوم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم  أيضاً بالترويج لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الدورة الثالثة لمُنتدى الإمارات للإستثمار والأعمال، الذي ينعقد على هامش المعرض، حيث سيتحدث سعادة/ سعيد المزروعي خلال جلسة نقاشية تتناول مكانة دولة الإمارات العربية المُتحدة كمركز صناعي إقليمي. وبجانب الترويج للمنتجات الإماراتية، سيُمكّن المُنتدى شركات التصدير المحلية من مواكبة التطورات العالمية بمجالات التصدير، حيث أضاف سعادة/ سعيد المزروعي :"في ظل قيامها بتصدير أكثر من 80% من إنتاجها إلى الأسواق العالمية، فإن المشاركة في هذا النقاش ليُعد إضافة قيمّة للجلسة. تتمتع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بمكانة مُميزة للمشاركة بثراء في هذا النقاش الهام".

تجدر الإشارة إلى أن مُشاركة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بمعرض "هانوفر ميسي 2014"، تأتي ضمن أضخم حضور للجناح الإماراتي على الإطلاق في هذا المعرض التجاري ، حيث يضُم الوفد الإماراتي، تحت قيادة دائرة التنمية الإقتصادية في أبوظبي، أكثر من 30 شركة وهيئة حكومية. وتُعد ألمانيا شريكاً تجارياً رئيسياً بالنسبة للإمارات، حيث وصل حجم التبادُل التُجاري بين البلدين في العام 2012 إلى 9 مليارات دولار، كما تعمل أكثر من ألف شركة ألمانية حالياً في الإمارات. وتُمثل ألمانيا بشكل عام، وقطاع إنتاج السيارات بشكل خاص، أهمية كُبرى لصناعة الألمنيوم الإماراتية، خاصة وأن شركة دبي للألمنيوم (دوبال)، وشركة الإمارات للألمنيوم (إيمال)، التابعتين لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، هما من كبريات الشركات العالمية المُنتجة لخلائط الألمنيوم المُستخدمة في تطبيقات السيارات، وإسطوانات الألمنيوم المُستخدمة في صناعة السيارات.