"الإمارات العالمية للألمنيوم" تشارك بقوة بمعرض الإمارات السنوي للوظائف 2014

  • المعرض يُمثل جزءاً أساسياً من إستراتيجيات الشركة لتعزيز التوطين وإدارة المهارات.
  • الإمارات العالمية للألمنيوم تخطط لتوفير أكثر من 300 وظيفة لمواطني دولة الإمارات خلال العام 2014

تُشارك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وهي تحالُف صناعي مشترك لإنتاج الألمنيوم الأولي، يتخذ من دولة الإمارات العربية المُتحدة مقراً له، تعود ملكيته مُناصفة لكل من شركة مبادلة للتنمية من أبوظبي ومؤسسة دبي للإستثمارات الحكومية من دبي، عبر دمج أصول وعمليات الألمنيوم التابعة للجانبين، ككيان جديد وفي أول حضور لها بمعرض الإمارات السنوي للوظائف 2014، وهي المُشاركة التي تُعد إمتدادا للمٌشاركة القوية والمُمتدة لشركتيها التشغيليتين الرئيسيتين، شركة دبي للألمنيوم (دوبال)، وشركة الإمارات للألمنيوم (إيمال)، ما يؤكد قوة إلتزامها تجاه تعزيز خُطط التوطين وسُمعتها المرموقة كخيار مُفضل للعمل في دولة الإمارات العربية المُتحدة.

وينعقد معرض الإمارات السنوي للوظائف 2014 تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، في الفترة من 22 إلى 24 أبريل بمركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات، ويتكامل مع الأجندة الوطنية التي تمتد على مدار سبعة أعوام، والرامية إلى تعزيز فرص العمل والتوظيف في دولة الإمارات العربية المُتحدة، حتى موعد إنعقاد "إكسبو 2020"، وهو الحدث الذي يتماشى بدوره مع الرؤية الإقتصادية العامة لدولة الإمارات.

وخلال دورة العام الماضي إستقطبت دوبال وإيمال أكثر من 2700 زائر إلى جناحيهما المُنفصلين، وخلال دورة العام الحالي تهدُف شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى الإنطلاق مما تحقق من نجاحات سابقة، عبر منح مواطني الدولة الباحثين عن عمل نظرة فريدة على ما تتميز به الشركة من بيئة عمل وفرصاً وظيفية، حيث ستُتتاح الفرصة للموظفين الطموحين لمُناقشة طموحاتهم الوظيفية مع ممثلين عن إدارة الموارد البشرية، وتقديم سيرهم الذاتية مٌباشرة بجناح الشركة.

وتقول السيدة/ إلهام القاسم، نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم :"تُمثل صناعة الألمنيوم عُنصراً حيوياً لبرنامج التنويع الصناعي في الإمارات، وإنطلاقاً من إيماننا بأن موظفونا هم أهم أصول شركتنا، نستثمر في تعزيز قدراتهم بهدف المحافظة على مكانتنا الرائدة على الصعيد الصناعي العالمي، كما أن إلتزام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تجاه توظيف وتنمية وتطوير المواهب الإماراتية لهو أمر لا نتهاون فيه، في ظل سعينا الدائم نحو تقديم إرث من النجاح يُعزز مُستقبل دولتنا".

يُشار إلى أن المعرض يوفر منصة هامة لمواطني الإمارات للتمتع بفهم أفضل حول مُختلف فرص التدريب والوظائف المتاحة أمامهم، خاصة مع إعتزام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم توفير أكثر من 300 وظيفة لمواطني الإمارات خلال العام 2014، بمختلف إدارات العمليات والصيانة، حيث تُضيف السيدة/ إلهام القاسم بالقول :"من خلال المُشاركة النشطة بمعارض وأيام التوظيف، يكون بمقدورنا توفير الفرص الوظيفية للمئات من مواطني الإمارات، حيث لا تقتصر إستراتيجيتنا للموارد البشرية فقط على توظيف المواهب والكفاءات المواطنة، بل أيضاً توفير منصة لتطوير المهارات الإماراتية من خلال الإستثمار في مُبادرات التدريب بجميع مستويات التعليم الثانوي والتعليم العالي".

وتوفر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عدداً كبيراً من برامج التدريب والتطوير المهني التي تستهدف خريجي كليات الهندسة وخريجي المدارس الثانوية من القسم العلمي وحملة الشهادات الفنية من معاهد التكنولوجيا التطبيقية، وتتضمن تلك البرامج التدريبية لمواطني الإمارات، الدورات التدريبية لما قبل الإلتحاق بالعمل بمختلف المجالات، وبرامج التدريب العملي لطلاب الجامعات وبرنامج متكامل لتدريب الخريجين وبرنامج للمنح الدراسية وبرنامج للتطوير، بما يدعم فرص النمو و التعاقب الوظيفي.