image description

نجاحنا على المستوى التجاري

تتمثل رسالة الإمارات العالمية للألمنيوم في تعزيز القيمة بدءاً من التعدين وصولاً إلى إنتاج المعدن نفسه، وتعد شركة الإمارات العالمية للألمنيوم شركة صناعية وطنية رائدة وأكبر مُنتج لـلألمنيوم عالي الجودة في العالم.

الأسواق الرئيسية

تلبي منتجاتنا احتياجات أكثر من 400 عميل في أكثر من 50 دولة حول العالم. ويعتمد توريد الألمنيوم الذي تنتجه الشركة على عملية لوجستية عالمية شاملة عبر أكثر من 10,000 عملية شحن بحرية سنوياً بحمولات تفوق 100,000 حاوية.

وتشمل أسواقنا الرئيسية آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا والأمريكيتين. ويستخدم معدننا في قطاعات رئيسية مثل البناء والتصنيع والتعبئة والتغليف والإلكترونيات.

وفي عام 2020، قامت شركة "غينيا ألومينا كوربوريشن" بتصدير 9.56 مليون طن من خام البوكسيت، مما يجعل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ثاني أكبر بائع للبوكسيت من طرف ثالث في العالم،  ما يمثل إنجاز حقيقي خلال أول عام كامل  لها من الإنتاج.

وعلى مدى السنوات المالية الخمسة الماضية نجحت الشركة في تحقيق دخل صاف بلغ 2,1 مليار دولار. وفي العام 2019 بلغت الأرباح الموزعة على المساهمين 300 مليون دولار.

الألمنيوم عالي الجودة

تعتبر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أكبر منتج لـ "الألمنيوم عالي الجودة" في العالم، مما يضعنا في صدارة القطاع حيث يأتي الأمر إلى خلق قيمة إضافية من الألمنيوم.

وفي العام 2020، بلغت نسبة إنتاج "الألمنيوم عالي الجودة" أكثر من 72% من إجمالي إنتاج الشركة، مقارنة بـ  87.4% في العام 2019 وذلك بسبب تأثير جائحة كوفيد-19 على صناعة الألمنيوم في العالم.

البنية التحتية

تشكل مصاهر الشركة أصولاً عالمية المستوى، وتتمتع بكفاءة تشغيلية ممتازة تضعها في الربع الأول من منحنى التكلفة النقدية.

وتعد محطات توليد الطاقة لدى الشركة بين أفضل المحطات كفاءةً في منطقة الشرق الأوسط والعالم، مما يسهم في خفض تكاليف التشغيل.

وفي العام 2019، بدأت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عمليات الإنتاج في مصفاة الطويلة للألومينا، ليصبح تكرير الألومينا نشاطاً صناعياً جديداً في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويلبي إنتاج المصفاة حالياً أكثر من 40% من متطلبات شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من هذه المادة الخام لمصاهر الألمنيوم ويقلل من استيرادها. كما بدأنا في تصدير البوكسيت المُنتج بواسطة شركة غينيا ألومينا كوربوريشن في العام 2019.