image description

من نحن

تحتل الإمارات العالمية للألمنيوم مكانة رائدة على مستوى العالم في إنتاج "الألمنيوم الممتاز" وهي أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز.

يعد الألمنيوم من بين أكثر المعادن تعدداً في الاستخدام، ويقوم أكثر من 350 من عملائنا العالميين بتحويلها إلى منتجات تجعل الحياة العصرية ممكنة، من الهواتف الذكية ومواد البناء إلى تغليف المواد الغذائية وقطع السيارات.

تضم الشركة أكثر من 8,000 موظف وتلبي احتياجات عملائها في أكثر من 60 دولة حول العالم.

تساهم منتجات الشركة من الألمنيوم بالنسبة الأكبر من الصادرات المصنعة في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد النفط والغاز، وتعود بمليارات الدولارات على عائدات التصدير في كل عام مما يساهم في التنوع الإقتصادي لدى الدولة.

وتنتج شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 4% من نسبة الإنتاج العالمي للألمنيوم أو ما يقارب نصف كمية الألمنيوم المنتج في دول مجلس التعاون الخليجي.
وهذا يعني أن طن واحد من كل 25 طن من الألمنيوم في العالم يصنع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تعد الإمارات العالمية للألمنيوم القلب النابض والأساس في نمو قطاع الألمنيوم في الدولة،حيث توفر حوالي 60,000 وظيفة وتساهم في الاقتصاد الوطني بنحو 5 مليار دولار سنوياً.

لقد قطعت الشركة منذ تأسيسها في سبعينيات القرن الماضي شوطاً كبيراً في مسيرة تطويرها وأسهمت في تحقيق رؤية الإمارات العربية المتحدة في الانتقال من دولة غير منتجة للألمنيوم إلى المرتبة الخامسة عالمياً في إنتاجه.

ويعد موقعنا في الطويلة بأبوظبي وجبل علي بدبي من أضخم المواقع الصناعية في البلاد.

وفي الإمارات، أنشأت الإمارات العالمية للألمنيوم أول مصفاة للألومينا في الدولة في منطقة الطويلة. و يساهم المشروع بتقليل اعتماد الدولة على الألومينا المستوردة من الخارج، وتزويد مصهر الطويلة بـ 75% من احتياجاتها من الألومينا عند عملها بكامل طاقتها.

تفخر الشركة بما تجريه من أبحاث باستخدام أحدث التقنيات لقيادة مسيرة الابتكار في هذا القطاع. فمنذ تسعينيات القرن الماضي بدأنا بالاعتماد على تقنية مطورة محلياً لتوسعاتنا. وتم استبدال جميع خطوط الإنتاج القديمة بتقنية الشركة الخاصة والمطورة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما تمتلك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم كافة التقنيات التي تمكنها من توفير منتجات اقتصادية التكلفة متوافقة مع البيئة تلبي احتياجات عملائنا والمجتمع أيضاً.

وبحلول العام 2016، أصبحت الإمارات العالمية للألمنيوم الشركة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة التي ترخص دوليا تقنياتها المستخدمة في عمليات الإنتاج. وخطت بذلك الشركة خطوة هامة من مسيرة التحوّل نحو الاقتصاد القائم على المعرفة.

تصل منتجات الشركة من الألمنيوم إلى كافة أرجاء العالم وتدخل في عمليات البناء وأنظمة النقل وفي تصنيع المنتجات التي نحتاجها جميعاً في حياتنا اليومية.

وتُصنف منتجات الشركة ذات القيمة المضافة الأعلى نسبياً مما يمنحها مكانة رائدة عالمياً.

نرصد اليوم المزيد من الاستثمارات في المشاريع الجديدة الهادفة إلى توسيع عمليات الإنتاج الأولية وطرح إيرادات جديدة وضمان توفير كافة المصادر الضرورية لتطوير صناعة الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة والحفاظ على تاريخها العريق في عمليات صهر الألمنيوم.

ويعد مشروعنا لتعدين البوكسيت وكافة المنشآت التابعة له في جمهورية غينيا من أضخم الاستثمارات التي شهدتها تلك البلاد للمرة الأولى على مدار أكثر من 40 عاماً. وسيسهم مشروعنا هذا بطرح إيرادات بنسبة 10 بالمائة ضمن الاقتصاد في غينيا كما سيوفر آلاف فرص العمل بشكل مباشر أو غير مباشر.

تعود ملكية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالتساوي إلى شركة مبادلة للاستثمار في أبوظبي ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية. وتُعد من أضخم الشركات المملوكة بشكل مشترك من قبل هاتين الشركتين الإماراتيين.