image description

الطويلة

يقع موقعنا في الطويلة ضمن مدينة خليفة الصناعية (كيزاد) وتحديداً في منتصف الطريق الواصل بين مدينة أبوظبي ودبي.

نجحنا في بناء مصهرنا في موقع الطويلة على مرحلتين، حيث بدأت المرحلة الأولى في العام 2009 و بدأت المرحلة الثانية في العام 2013.

يحتوي موقع الطويلة على 1,200 خلية اختزال منظمة ضمن ثلاثة خطوط إنتاج.

وتعتمد خطوط إنتاجنا في الطويلة على التقنيات المطورة بأيدٍ وطنية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويمتاز الألمنيوم الذي يتم إنتاجه في الطويلة بنسبة نقاء مرتفعة تقدر بـ 99.90 بالمئة.
يُنقل المعدن بعد صهره إلى وحدة الصب ليتم تحويله إلى منتج يلبي احتياجات العملاء.

وتتألف وحدة الصب في الطويلة من تسع محطات لصب الألمنيوم.

ويزود مصهر الطويلة العملاء المجاورين بالمعدن السائل عبر طريق مخصص لنقل الألمنيوم المنصهر السائل، التي تسهم في تقليل استهلاك الطاقة لإعادة صهر الألمنيوم قبل استخدامه، الأمر الذي يخفض أيضاً من التكاليف والانبعاثات الضارة للبيئة.
زود موقعنا في الطويلة بمحطة خاصة لتوليد الكهرباء بما يلبي متطلبات عملياتنا، وهذه المحطة مزودة بتسع توربينات غازية وأربع توربينات بخارية.

تبلغ القدرة الإنتاجية لمحطة الطاقة في الطويلة بحوالي 3,100 ميجاوات، وهي كمية تعادل نصف الكمية التي تحتاجها إمارة أبوظبي أثناء فترة الذروة.

وهناك أيضاً محطة لتحلية المياه تصل قدرتها الإنتاجية إلى 3.75 مليون جالون (أي ما يعادل 17,000 متراً مكعباً) من المياه الصالحة للشرب يومياً.

تصل المواد الأولية مثل الألومينا والفحم البترولي المكلس والمطلوبة في عمليات الصهر عبر السفن إلى ميناء خلفية وتُنقل بعدها لمسافة خمسة كيلومترات بمحاذاة الشاطئ باستخدام حزام نقل ونظام أبراج النقل إلى منشآت التخزين التابعة لموقعنا. كما تنقل بعض المواد الأولية من الميناء عبر الشاحنات أيضاً.

ويوفر موقع الطويلة مساحة كافية لتخزين 210,000 طن من الألومينا و50,000 طن من الفحم البترولي المكلس.

يشحن قطران الفحم السائل وفلوريد الألمنيوم إلى موقعنا براً من جبل علي.
كما يوجد في الطويلة مصنع للكربون لتصنيع أنود الكربون المطلوب في عمليات الصهر.

تصل القدرة الإنتاجية لمصنع الكربون في الطويلة إلى أكثر من 630,000 كتلة من الأنود سنوياً.

وعلى مقربة من مصهر الطويلة، يقع المقر الرئيسي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم وكذلك مركز إدارة الشركة.

يمتد موقعنا في الطويلة على رقعة مساحتها ستة كيلومترات مربعة، أي بمساحة تزيد خمس مرات عن مساحة جزيرة الماريه في أبوظبي.