مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا

تعتبر مصفاة الألومينا في الطويلة من أضخم المواقع الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة الواقعة بالقرب من مصهر الطويلة للألمنيوم في أبوظبي.

وعند اكتمال أعمال البناء، ستصبح مصفاة الألومينا في الطويلة أول مصفاة للألومينا في دولة الإمارات العربية المتحدة والثانية في منطقة الشرق الأوسط.

توفر دولة الإمارات حالياً حاجتها من الألومينا عن طريق الاستيراد. ويتمثل دور مصفاة الألومينا في معالجة البوكسيت الخام وتحويله إلى الألومينا التي تعد المادة الأساسية في مصاهر الألمنيوم.

ستصل القدرة الإنتاجية في مصفاة الألومينا بالطويلة إلى 2 مليون طن من الألمنيوم سنوياً. ويتوقع أن تلبي 40 بالمائة من احتياجات السوق الإماراتي، الأمر الذي سيمد دولة الإمارات حاجاتها من المواد الأولية اللازمة لصناعة الألمنيوم.

وقّعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم اتفاقية مع "كومباني دي بوكسايتي دي جوينيه" لتوريد البوكسيت من جمهورية غينيا. وعند تشغيل مصفاة الطويلة بطاقتها الكاملة، ستتمكن هذه المصفاة من معالجة حوالي 5 ملايين طن من البوكسيت سنوياً وتحويلها إلى ألومينا.

أما بقايا البوكسيت الناتجة عن تكرير الألمنيوم، فستعمل شركتنا على تكريرها ونقلها وتخزينها بشكل جاف وآمن على أرض مجهزة ومخصصة بمساحة 35 كيلومتر.

تبذل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم قصارى جهدها لاعتماد مجموعة هامة وعملية من حلول إعادة تدوير بقايا البوكسيت وتكرس لهذه المهمة فريق متخصص من الخبراء.
ومن المتوقع أن تساهم مصفاة الألومينا عند تشغيلها بالطويلة بزيادة إيرادات الاقتصاد الإماراتي بقيمة 1 مليار دولار سنوياً وتوفير 600 فرصة عمل دائمة.
ولدى الشركة الإمكانية في التوسع بجانب موقع مصهرنا في الطويلة.