مصفاة الطويلة للألومينا تدخل المرحلة الأخيرة في استعداداتها لبدء التشغيل الإنتاجي

  • بدأ إمداد المصفاة بالبخار من محطة الطاقة المجاورة مع إطلاق الاختبار النهائي لأجهزتها بالماء الساخن
  • باكورة إنتاج الألومينا متوقعة في النصف الأول من العام الجاري

 

الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، اليوم عن وصولها إلى المرحلة النهائية من أعمال تجهيز مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا لبدء تشغيلها الإنتاجي.

تعد مصفاة الطويلة للألومينا أحد مشاريع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الضخمة، وتتطلب عملية تجهيزها للتشغيل الإنتاجي تنفيذ مجموعة من العمليات الجزئية لاختبار معداتها وأنظمتها قبل بدء تشغيلها الفعلي المقرر خلال النصف الأول من هذا العام. وتعمل الشركة حالياً على اختبار قسم عملية الهضم في المصفاة باستخدام الماء الساخن. وتمثل عملية الهضم المرحلة الأولى من أصل أربعة مراحل من طريقة باير لإنتاج الألومينا. يتم إنتاج الألومينا من خام البوكسيت، وهو المادة الخام لإنتاج الألمنيوم. وتتطلب العملية تسخين خليط من البوكسيت المسحوق مع الصودا الكاوية إلى حرارة 270 درجة مئوية باستخدام البخار الساخن.

وتجري عملية اختبار تجهيزات المصفاة وخطوط الأنابيب فيها بتمرير المياه الساخنة تحت ضغط مرتفع بطريقة تحاكي ظروف التشغيل الإنتاجية، وتعتبر هذه العملية الخطوة الأخيرة للتأكد من جاهزية معدات المنشأة لاستقبال المواد الكيميائية الداخلة في عملية الإنتاج.

وتجري شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عمليات إعداد الأقسام الأربعة الرئيسية في مصفاة الطويلة للألومينا وفق ترتيب مخطط بعناية، بالوصول إلى المرحلة النهائية في طريقة باير، وذلك بعد اكتمال مرحلة التشغيل التجريبي لمرحلة المعالجة الأخيرة وهي "التكليس"، في شهر ديسمبر الماضي.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، بدأت محطة الطويلة لتوليد الطاقة الكهربائية التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم بضخ البخار الذي تحتاجه مصفاة الألومينا الجديدة عبر أنابيب تربط بينهما. وتنتج محطة الطاقة الكهرباء والبخار اللازمين لعمل مصهر الألمنيوم التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، إلا أن اعتماد مصفاة الألومينا على البخار الذي تنتجه محطة الطاقة يرفع أيضاً الكفاءة الإجمالية لاستهلاكها من الطاقة.

وقال عبد الله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يشكل إنجاز اليوم تقدماً جيداً في عملية الإعداد المعقدة لمصفاة الطويلة للألومينا مع اقتراب الموعد المقرر لبدء التشغيل الإنتاجي، وذلك وفق الجدول الزمني المتسلسل الذي رسمناه قبل بدء مرحلة البناء. ونتطلع الآن إلى الانطلاق لمرحلة الإنتاج بدعم من منجم الشركة في غينيا لتصبح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إحدى أكبر الشركات المتكاملة لإنتاج الألمنيوم في العالم".

تبلغ التكلفة الإجمالية لمصفاة الطويلة للألومينا نحو 3.3 مليار دولار، وهي أول مصفاة للألومينا في دولة الإمارات والثانية على مستوى منطقة الشرق الأوسط. وتعمل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أيضاً على تطوير مشروع تشييد منجم للبوكسيت ومرافق التصدير التابعة له في جمهورية غينيا غرب أفريقيا، ويتوقع أن تصل أولى صادرات البوكسيت من المنجم إلى دولة الإمارات خلال النصف الثاني من العام 2019.

ويأتي مشروعي مصفاة الطويلة ومنجم البوكسيت في غينيا في إطار التوجه الاستراتيجي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم لتوسعة أعمالها ضمن سلسلة قيمة صناعة الألمنيوم، فضلاً عن ترسيخ مكانتها على الصعيد الدولي. ويشكل المشروعان أيضاً مصدراً جديداً للدخل للشركة ويؤمن لها إمدادات المواد الأولية التي تحتاجها صناعة الألمنيوم في دولة الإمارات بصورة منتظمة وبأسعار تنافسية.

ومع دخول مشروع مصفاة الطويلة حيز التشغيل الكامل من المتوقع أن تنتج المصفاة نحو مليوني طن من الألومينا سنوياً، ما يلبي 40% من احتياجات الشركة، الأمر الذي سيقلل من الاعتماد على الواردات

وتجدر الإشارة إلى أن تشغيل المصفاة بأكملها يتطلب الانتهاء من بعض الإجراءات على حدة والتي يتجاوز عددها 80000 إجراء، وتتضمن مصفاة الطويلة للألومينا نحو 9,500 مُعَدَّة و222 خزاناً، وعدد من الأنابيب يكفي لوصل أبو ظبي بمسقط، وعدد من الكابلات يمتد طولها من أبو ظبي إلى القاهرة.