الإمارات العالمية للألمنيوم هي أكبر منتج للألمنيوم عالي الجودة في العالم. تمكنا من جعل الحياة العصرية ممكنة منذ عام 1979

الإمارات العالمية للألمنيوم هي أكبر منتج للألمنيوم "عالي الجودة" لعام 2017 على المستوى العالمي. قطعت الشركة منذ تأسيسها في منتصف سبعينيات القرن الماضي شوطاً هاماً في مسيرة تطوير القطاع الصناعي لدولة الإمارات العربية المتحدة وجعلتها من دولة غير مصنعة للألمنيوم إلى الخامسة عالمياً في إنتاجه.

تدير شركة الإمارات العالمية للألمنيوم مصاهر الألمنيوم التابعة لها في أبوظبي ودبي وتعمل على إنشاء مصفاة الألومينا في الطويلة وتعدين البوكسيت وكافة منشآت التصدير الضرورية في جمهورية غينيا.  تبلغ قدرتنا الإنتاجية 2.5 مليون طن من الألمنيوم سنوياً.

على مدى 40 عاماً، لعبت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم دوراً فاعلاً في تطوير عمليات التصنيع وتعزيز التنوع الاقتصادي محلياً. وتوفر الشركة اليوم ثاني أكبر الصادرات الإماراتية وتعد عصب صناعة الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وضعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الابتكار على قائمة أولوياتها لأكثر من 25 عاماً. واعتمدت الشركة على التقنيات المطورة داخلياً لتوسيع عملياتها منذ تسعينيات القرن الماضي. وبحلول العام 2016، أصبحت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة صناعية إماراتية ترخص تقنياتها الصناعية على الصعيد الدولي. 

توفر شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بشكل مباشر وغير مباشر عشرات الآلاف من فرص العمل على الصعيد المحلي والعالمي.

تطمح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أن تكون رائدة في مجال المسؤولية بين شركات المعادن والتعدين في العالم. وفي العام 2017، أصبحت الشركة  أول شركة في الشرق الأوسط تنضم إلى مبادرة الإشراف على الألمنيوم.

الألمنيوم يجعل الحياة العصرية ممكنة إذ يدخل في صناعة الهواتف الذكية التي لا يمكنك الاستغناء عنها وفي صناعة الطائرات التي تحلق بك من مكان لآخر وكذلك في تشييد المباني التي توفر لك مكاناً للإقامة والعمل.

الأخبار الصحفية